مخدات

مخدات النوم.. كيف تختار مخدة النوم المثالية

مخدات

لطالما ارتبطت المخدات الجيدة بالنوم المريح فالإنسان الطبيعي يقضي ثلث حياته نائمًا ومن هنا تأتي أهمية اختيارك المخدة المناسبة لنومك. ولابد من استبدالها كل سنة كي تبقى مريحة وملائمة للنوم السليم. فالنوم على مخدة خاطئة يزيد من الشعور بألم الرقبة والكتفين ويسبب الشخير.

كيف تختار المخدة التي تناسب نوعية نومك المفضل؟

نعتمد على درجة السماكة فمن يختار النوم على ظهره يختار السماكة المتوسطة والمخدة الرفيعة لمن يفضل النوم على بطنه والمخدة الأكثر صلابة لمن ينام على جنبه.

 وكما تتعدد سماكات المخدات فإن أنواعها تختلف باختلاف أنواع الحشوات وكل نوع يقدم مزايا مختلفة عن الآخر.

أولاً المخدة القطنية يلجأ إليها المصابون بالربو والحساسية وهي ليست معرضة للعفن أو عث الغبار وتساهم في امتصاص الزيت الذي قد يغطي الشعر مما يوفر له الصحة.

 المخدات المصنوعة من المطاط الطبيعي مما يمنحها المرونة والليونة وتتنوع في درجة قوامها.

أما المخدات المصنوعة من الفوم فهي ضد التكتل وتدعم الرأس جيدا.

مخدات الريش والزغب تتميز بنعومتها ودعمها للرقبة بالإضافة إلى المخدة الإسفنجية متعددة الاستعمالات.

أهم النصائح لاختيار المخدة الأمثل كي تحظى بنوم مريح يمدك بطاقة إيجابية طيلة يومك:

 

  • اختيار المخدة الطبية حيث تعطينا الراحة للرأس والرقبة والعمود الفقري وتتصف بأنها من المخدات السليمة التي تعالج مشاكل الفقرات وآلام الكتفين فهي تريح الأعصاب وتحد من الشخير وأهم مواصفاتها أنها ترفع الرأس بمقدار عشرة سم لتحقق الدعم بين الرأس والرقبة أثناء التقلّب على الجانبين وكونها مرنة فهي تعطي الإحساس بالبرودة والنعومة أثناء الصيف و تكون أكثر دفئاً في الشتاء ويفضل تجنب المخدات المصنوعة من مادة البوليستر. وهناك ما يسمى المخدة الباردة تكون مصممة بحيث تحتوي على حشوة تعمل على امتصاص الحرارة  .
  • وهناك مخدة الأكسجين فقد صممت لتحسين تدفق الهواء وتساعد على التنفس بشكل أعمق وأفضل أثناء النوم
  • وأكثر المخدات التي تتطلب الدقة في اختيارها مخدة الرضيع فرقبة الرضيع ليست كرقبة البالغين فإن استخدام مخدة عادية يؤدي إلى أضرار وإجهاد على مستوى الرقبة وعضلات الظهر وصعوبة في النوم الذي ينجم عنه البكاء والصراخ طوال الليل بالإضافة إلى التسطح بالجمجمة من الخلف وأضرار جسيمة ونأخذ بعين الاعتبار عند اختيار مخدة الرضيع عدة عوامل منها الحساسية فنتجنب مخدات الصوف والبوليستر، نعتمد النعومة المتوسطة والجودة العالية وقابلية الغسيل المتكرر وسهولة التنظيف مع عدم التكتل.

ما مخاطر النوم دون مخدة؟

  • النوم دون مخدة ليس صحيًا لمن ينامون على ظهورهم أو جانبهم مما يسبب ثقل وزن الرأس وميلان الخلف وإجهاد مفاصل العمود الفقري وعضلاته ويؤدي إلى توزيع الضغط على الرأس وعضلات الرقبة بشكل غير متساو مما يسبب لها الألم.
  • ولن ننسى الحديث عن المخدات الخاصة بالسائقين الذين يسافرون مسافات طويلة فيضع السائقون مخدات ناعمة تحت ظهورهم وعلى مقاعد السيارة مما يؤمن لهم بيئة مريحة بفضل الدعم الخفيف في منطقة أسفل الظهر لإزالة التوتر.

مخدات جل ميموري فوم:

أكثر انواع المخدات راحة، يتميز هذا النوع بأنه أفضل الأنواع حيث يوفر شعور بالراحة بشكل كبير لأنه يأخذ شكل الرأس. فكما يدل اسمها فإن هذه المخدات تأخذ شكل الراس وتؤمن الراحة للرقبة والأكتاف واستقامة العمود الفقري، كما تتميز بحساسيتها لدرجة حرارة الجسم، فالجل البارد يوفر برودة ويقدم راحة للتنفس أثناء النوم

ابتُكرت أصلاً فكرة مخدات الجيل ميموري فوم الذكية بعد أن صنعت خصيصاً لوكالة ناسا الفضائية، وهي أفضل خيار لمن يسعون للنوم بعمق. علماً أنها تقدم أفضل حماية للعمود الفقري وتوزع الضغط عليه بالتساوي. ويذكر آن لها تصميم بفتحة تبريد لتدفق الهواء مما يؤدي لإضفاء الراحة أثناء النوم

تواصلِ اليوم مع اورانج واشترِ افضل أنواع المخدات في المملكة السعودية